علاج ضغط العين والمياه الزرقاء (الجلوكوما) في مركز د. سالم باصفار

الجلوكوما مرض يصيب العصب البصري ( الذي يحمل الصور التي نراها إلى المخ).
يرتبط مرض الجلوكوما بضغط العين، إذا زاد ضغط العين عن المستوى الطبيعي، زاد احتمال تلف العصب البصري.  إذ تتلف المياه الزرقاء (الجلوكوما) الألياف العصبية داخل العصب البصري، مما يؤدي لتكوين بقع عمياء داخل العين.

لماذا ننصح بالكشف الدوري على عينيك لتجنب الإصابة بالماء الأزرق ؟ 

لأن الإصابة بالماء الأزرق تظهر لدى كثيرٍ  من الناس بشكل مبكر دون أي انتباه ملاحظ منهم، فيما البقع العمياء تتشكل في العين، و تتلف جزءًا كبيرًا من العصب البصري، وفي حالة التلف الكامل للعصب البصري لا قدر الله فإنه يؤدي للعمى الكامل.
لذلك ننصحك في مركز د.سالم باصفار، بالكشف الطبي الدوري وفحص النظر دوريًا، لأن التدخل المبكر وتشخيص التلف العصبي منذ البداية، يساهم بشكل كبير في الوقاية من الإصابة بالعمى نتيجة هذا المرض، وتدارك علاجه من البداية يسرّع التشافي منه بإذن الله.

أسباب الإصابة بالمياه الزرقاء (الجلوكوما)

 يفرز داخل العين سائل يسمى (السائل المائي) ويتم تصريفه خارجها، و لا يعد هذا السائل جزءاً من الدموع التى تفرز خارج العين فوق سطحها ، وإذا ارتفعت كمية السائل المائي داخل العين، فقد يتسبب بانسداد (زاوية التصريف) مما يزيد الضغط داخل العين فينتج عن ذلك تلف العصب البصري.

أنواع المياه الزرقاء في العين ( الجلوكوما) :

1- جلوكوما الزاوية المفتوحة المزمنة. 

أكثر الأنواع شيوعا، يحدث حين تقل كفاءة زاوية التصريف داخل العين نتيجة التقدم في السن مما يؤدي لزيادة ضغط العين بالتدريج. قد يؤثر هذا النوع من الجلوكوما بالتدريج على العصب البصري بصورة غير مؤلمة حتى يظهر تلف واضح في العصب البصري.

2- جلوكوما الزاوية المغلقة الحادة.

يحدث هذا النوع بسبب انسداد كامل في زاوية التصريف داخل العين ناتج عن التصاق القزحية بزاوية التصريف.

أعراض جلوكوما الزاوية المغلقة الحادة:

  • صداع.
  • غثيان وقيء.
  • رؤية غير واضحة.
  • ألم شديد بالعين.
  • رؤية ألوان قوس قزح حول مصادر الضوء.

وعند ظهور أيًا من الأعراض السابقة، ننصحك بالتقدم مباشرة لتلقي الكشف الطبي على عينك في مركز د.سالم باصفار على يد فريق من الاستشاريين ذوي الخبرة.

3- جلوكوما الزاوية المغلقة المزمنة 

– وهذا النوع من الجلوكوما له ارتباط جيني خصوصا عند الأشخاص من أصل إفريقي أو أسيوي.

كيف يمكن تشخيص الجلوكوما - الماء الأزرق - ؟

إن الفحص المنتظم لدى طبيب العيون هو أفضل وسيلة لاكتشاف وجود الجلوكوما في مراحلها المبكرة .
يقدم استشاريو مركز د. سالم باصفار الفحوصات الطبية المتكاملة اللازمة للتعامل مع المياه الزرقاء (الجلوكوما) ومن خلال فحص واحد غير مؤلم، يمكنهم من معرفة:

  • قياس ضغط العين الداخلى.
  • الكشف على زاوية التصريف داخل العين.
  • تقييم وجود أى تلف بالعصب البصري.
  • قياس مجال الإبصار لكلا العينين.

تختلف نوعية و أهمية الفحوصات من شخص لآخر، أطباؤنا سيحددون الفحوصات اللازمة لك، وقد يكون إعادة بعض هذه الفحوصات بانتظام ضرورة لمتابعة تطور التلف مع مرور الوقت.

أكثر المعرضين للإصابة بالمياه الزرقاء (الجلوكوما):

هناك العديد من العوامل غير ضغط الدم، التي تحدد احتمالية الإصابة بالجلوكوما، منها:

  • التقدم بالسن
  • قصر النظر
  • إصابات سابقة بالعين. 
  • الإصابة السابقة بأنيميا شديدة.
  • وجود حالات سابقة من الجلوكوما بالعائلة.

يتم تقييم هذه العوامل أولا بشكل طبي دقيق، لمعرفة احتياج المريض للعلاج من المرض أو لمجرد معرفة احتمالية الإصابة بهذا المرض، وتنظيم فحوصات دورية لاكتشاف أعراضه المبكرة والوقاية منه.

التقنيات الطبية في علاج المياه الزرقاء (الجلوكوما):

لابد من التدخل الطبي المبكر في حالات المياه الزرقاء - الجلوكوما- لأنه في حال وصول الحالة لمرحلة متقدمة و حدوث تلف للعصب البصري، فإن قطرات العين والأقراص وأشعة الليزر والعمليات الجراحية لتعمل منع وإيقاف التلف فقط. و لا يمكن علاج التلف الذي تحدثه الجلوكوما للعصب البصري.

علاج الماء الأزرق في العين ( الجلوكوما ) باستعمال الأدوية:

تساعد قطرات العين اليومية بجانب بعض أنواع الأقراص في السيطرة على الجلوكوما، كما تقلل هذه الأدوية من إفراز السائل المائي داخل العين، أو تحسين أداء زاوية التصريف، ما يسهم في خفض ضغط العين.

من المهم استخدام الأدوية بانتظام حسب توجيهات الطبيب، للحصول على النتيجة المطلوبة، و إخبار الطبيب في حال مواجهة أية أعراض جانبية. والحرص على إخبار طبيب العيون عن أي علاجات أخرى يتم استخدامها لدى المريض بالماء الأزرق، يمكنك الآن بسهولة الاستفسار عن حالتك وطلب موعد خاص لدى أطبائنا المختصين في مركز د. سالم باصفار عبر نموذج الاتصال التالي، أو واتساب.

علاج الماء الأزرق ( الجلوكوما ) بأشعة الليزر:

هناك طريقتين يتم علاج الجلوكوما بهما عن طريق الليزر:

  • جلوكوما الزاوية المفتوحة المزمنة: لعلاج قصور التصريف يستعمل الليزر لتوسيع زاوية التصريف للحفاظ على ضغط العين في الحدود الطبيعية.
  • جلوكوما الزاوية المغلقة الحادة: يتم عمل فتحة في القزحية لتحسين انسياب السائل المائي إلى زاوية التصريف في العين. 

علاج الماء الأزرق بالجراحة:

تستخدم أدوات دقيقة في جراحة الجلوكوما لعمل قناة تصريف جديدة تسمح بانسياب السائل المائي لخفض ضغط العين. 

ينصح الطبيب بالجراحة فقط حين يرى أنها أكثر أماناً من ترك تلف العصب البصري في استمرار.

يقدم لك مركز د. سالم باصفار العناية و الاستشارة المناسبة لحالتك، لا تقلق أنت في أيد أمينة.



شعار مجموعة باصفار

أوقات العمل من السبت - الخميس
من ٩ صباحاً و حتى ٩ مساءً

يمكنكم التواصل معنا الآن مباشرة  >> من هنا <<
أو الإتصال على الرقم الموحد: 920007047-00966


جميع الحقوق محفوظة لمجموعة باصفار © 2019
Developed and Powered by Go Clouding