القرنية المخروطية, العناية والعلاج في مركز د.سالم باصفار

ماذا نقصد بالقرنية المخروطية؟

بداية لابد من التعرف على القرنية، القرنية هي الطبقة الشفافة التي تغلف العين وتحصل الرؤية من خلالها. وعندما تصبح القرنية ضعيفة وأقل سمكًا، ولا تستطيع المحافظة على شكلها الطبيعي، يحصل بروز لها إلى الأمام بشكل مخروطي، مما يضعف الرؤية ويسبب قصر النظر. وحينها تسمّى طبيًا القرنية المخروطية.

ما هي أسباب القرنية المخروطية ؟

أسباب مخروطية القرنية غير محددة بشكل نهائي حتى الآن، فقد تحدث بسبب الفرك المفرط للعين في حال التعرض لحساسية معينة، أو لأسباب وراثية

ما هي أعراض الإصابة بالقرنية المخروطية ؟

إذا لاحظت أيًا من الأعراض التالية، ننصحك بالتقدم مباشرة لتلقي الكشف الطبي على عينك في مركز د.سالم باصفار على أيد فريق من الاستشاريين ذوي الخبرة في علاج القرنية:

1- عدم القدرة على تحمل الضوء.
2- ضعف البصر المتكرر، و الحاجة لتغيير النظارات بشكل مستمر.

ماهي الفحوصات الخاصة بالقرنية المخروطية في مركز د.سالم باصفار ؟

يقدم استشاريو مركز د. سالم باصفار الفحوصات الطبية المتكاملة واللازمة للتعامل مع القرنية المخروطية, ومنها:
- قياس سمك القرنية.

- قياس تقوس القرنية.
- تصوير القرنية لتحديد المناطق المتأثرة.

- فحص (انكسار الضوء) لتحديد مقاس العدسة المناسب لتصحيح النظر.

هل هناك حالات أكثر عرضة للإصابة بالقرنية المخروطية ؟ 

القرنية المخروطية لا تظهر بشكل واضح على معظم الناس الطبيعيين، ولا يستلزم الإصابة بمرض محدد لحدوثها، وغالبًا ما يتم اكتشاف ذلك مصادفة لدى زيارة طبيب العيون، عند إجراء الفحوصات وكشف النظر. 

وهناك بعض أمراض العيون، تزيد نسبة الإصابة بالقرنية المخروطية، مثل ( التهاب الشبكية الصباغي، أو المصابون ببعض الأمراض الجينية مثل متلازمة داون، متلازمة تيرنر، داء تكوين العظام الناقص (العظم الزجاجي)، متلازمة مارفان، متلازمة اهلرز-دانولس, و لا يشترط أن يعاني كل المصابون بهذه الأمراض من القرنية المخروطية أو العكس.

ما هو علاج القرنية المخروطية؟ 

ننصحك أولا بمتابعة حالتك مع طبيب استشاري للقرنية، و لا تستخدم قطرات العين أو الأدوية في علاج القرنية، لكن يوجد وسائل أخرى لإبطاء أو إيقاف تطور الحالة. و نقدم لك في مركز د.سالم باصفار كل الدعم والتوجيه الطبي لسلامة وصحة عينيك.

القرنية المخروطية وتصحيح النظر:

تتنوع طرق علاج القرنية المخروطية بحسب المرحلة وشدة الحالة، 

في المراحل الأولى والمبكرة، يفضل التدخل بإجراء عملية تسمى " تثبيت بالإشعاع - Cross Linking" تعمل على تقوية جدار القرنية، مع استخدام العدسات اللاصقة الصلبة بغرض إيقاف أي تدهور في حالة القرنية.

أما في المراحل المتوسطة من القرنية المخروطية، فقد يتم الاستعانة بالحلقات أو الدعامات حسب ما يحدد استشاري القرنية، وفي المراحل المتأخرة قد يكون القرار الطبي بزراعة جزئية أو كلية للقرنية. 

ويتم تحديد الإجراء المناسب بعد الفحص والتشخيص الدقيق، ومراجع الاستشاري المختص.

ما هي طرق الوقاية من القرنية المخروطية؟

لا يوجد وسائل خاصّة للوقاية من القرنية المخروطية، لكن ننصحك في مركز د.سالم باصفار، بالكشف الطبي الدوري وفحص النظر دوريًا، لأن التدخل المبكر و معرفة كيفية التعامل مع القرنية المخروطية منذ البداية يساعدك في التقليل من سرعة تطور الأعراض.

و إليك بعض النصائح الهامّة من استشاريي مركز د.سالم باصفار للعناية بعينيك:

- تجنب كل ما يهيج العين.
- اهتم بنظافة العينين وعدم فركهما بشدة.
- حماية العينين أثناء السباحة وممارسة الرياضات المختلفة.
- الاهتمام بمعالجة العين المصابة بحساسية وتجنب فركها.
- اطلاع الطبيب على تطورات الحالة فور حدوثها و اتباع تعليماته.
- عدم استخدام الأدوية بدون استشارة طبية، حتى وإن نصح بها شخص مصاب بنفس الحالة. - فحص العين بشكل دوري ومنتظم لجميع أفراد العائلة بعد عمر 10 سنوات في حال وجود تاريخ عائلي بالحالة، أو إذا وجدت عوامل الخطورة.

شعار مجموعة باصفار

أوقات العمل من السبت - الخميس
من ٩ صباحاً و حتى ٩ مساءً

يمكنكم التواصل معنا الآن مباشرة  >> من هنا <<
أو الإتصال على الرقم الموحد: 920007047-00966


جميع الحقوق محفوظة لمجموعة باصفار © 2019
Developed and Powered by Go Clouding